البوتس تتحدث العربية!

لأصحاب الفنادق: هل من الجيد استبدال تطبيق فندقك ببوت؟

تمامًا مثلما استُبدلت مواقع الويب بتطبيقات الجوال، ستحل برامج الشات بوت محل تطبيقات الجوال، وهو أمر لا مفر منه... فقط مسألة وقت لا غير!

0 396

منذ أوائل عام 2015، شهدت صناعة التكنولوجيا العديد من التحولات الحرجة،  بدأت المؤشرات في التحول عندما حل المتصفح محل أنظمة تشغيل سطح المكتب كنظام أساسي جديد. ومثلما استُبدلت مواقع الويب بتطبيقات الجوال، ستحل برامج الشات بوت محل تطبيقات الجوال!

حقيقًة، بدأ الشات بوت يتصاعد في أوائل عام 2016 وخلال ما لا يقل عن 6 أشهر، كل عمالقة التكنولوجيا الرئيسيين أطلقوا منصة تطوير بوت، وأنشئوا الدردشة الخاصة بهم. وفقًا لتقرير جارتنر”Gartner“، بحلول عام 2020، ستتم إدارة حوالي 85٪ من تفاعلات العملاء دون أن يكون هناك إنسان!!

  الآن، يمكننا استبدال تطبيقات الجوال الحالية للفنادق بالشات بوتس؛ فبرامج التتبع الخاصة بالشات بوتس فعّالة، وتستمر مع الضيف بدايًة من الحجز المسبق إلى ما بعد الإقامة، وبإمكانها أن تجيب على أي استفسار يطرحه، بل وتوفر له توصيات فائقة الخصوصية وفقًا لسلوك الضيف وتفضيله.

لقد لاحظنا أنه مرارًا وتكرارًا يشكو الناس من حقيقة أنه من الصعب تشغيل تطبيق لأنهم لا يستطيعون العثور على طريقة عمله. ولأن  طلب الأشياء شيء نفعله في حياتنا اليومية. هناك أدلة قوية ومتنامية على أن الأشخاص يمكنهم بسهولة الدردشة مع برامج الروبوت، وأن برامج التتبع تلك مثالية لجميع أنواع مهام خدمة العملاء.

تجد هنا أيضًا كيف ستقضي روبوتات الدردشة التفاعلية على المواقع الإلكترونية والتطبيقات؟

لكن التطبيقات ليست بهذا المستوى المنخفض!

هناك العديد من الأسباب التي تظهر أن التطبيقات يمكنها القيام ببعض الأشياء الجيدة لفندقك؛ فإنه لن يقوم تطبيق الفندق الخاص بك فقط بخدمة المسافر أثناء مرحلة الحجز بل طوال فترة إقامتهم. يمكن للمسافر استخدام تطبيق الجوّال لطلب الخدمات وإجراء عمليات الشراء واختيار مواعيد الحجوزات والمزيد من الخدمات، وسيتم إبلاغك على الفور!

أيضًا، يمكنك من خلال التطبيق إرسال تنبيهات لضيوفك بطريقة عاجلة للحصول على عروض وصفقات خاصة. وبهذه الطريقة سيتم تنظيم جميع الطلبات وإتمامها تلقائيًا، مما يجعل الحياة أسهل للجميع.

وعلى غرار “رحلات جوجل“، يمكنك أيضًا استخدام تطبيقك لمنح الضيوف أفضل النصائح حول الأماكن التي يمكنهم الذهاب إليها لتناول الطعام، وأماكن الجذب التي يمكنهم زيارتها، وأفضل المواقع لمشاهدة المناطق المحلية. ويمكنك دمج هذا مع خريطة تفاعلية لضمان عدم ضياعها وتنظيم مسارها بشكل أفضل.

حسنًا، لماذا إذًا يحتاج فندقك للشات بوت؟!

إننا نعلم أن وكالات السفر عبر الإنترنت “OTAs” جيدة، ولكن الفنادق تشعر بالقلق من الاعتماد بشكل كبير عليها، فهم يفضلون أن يرافقهم مسافروهم مباشرًة وليس عليهم دفع عمولة.

شات بوت لفندقك
شات بوت لفندقك

ولكن، توفر الشات بوتس منصة للمسافرين للحجز مباشرة من خلال تطبيقات المراسلة الفورية المتوفرة بالفعل على هواتفهم المحمولة مثل ((فيسبوك ماسنجر)) و ((وي شات)) و((سكايب)) مع الرد على جميع أسئلتهم واستفساراتهم. أيضًا، يتم استهلاك الكثير من وقت الموظفين وقوّتهم الثمينة في متابعة وصول النزيل واقتراح وسائل الراحة مثل تأجير السيارات في الموقع، واتخاذ الترتيبات اللازمة للمناسبات الخاصة ((سواء عن طريق المكالمات أو حتى رسائل البريد الإلكتروني)).

 

 

هنا تجد أيضًا كيف يمكن للشات بوتس أن تغير من تجربة المستخدمين

 

ألا يمكن أن تستثمر ذلك الوقت الثمين في مكان آخر؟!

بالطبع، هنا يمكنك أن تفسح المجال لإتمام أعمالك الفندقية. دع الشات بوتس يعتني بإرسال العروض والصفقات الآلية وإجراء متابعات مع عملائك. والأكثر من ذلك، يمكن للنزلاء الآن تسجيل الوصول إلى غرفتهم بالفندق قبل وصولهم إلى الفندق من خلال دردشة صغيرة على هاتفهم الذكي. ستقلل الشات بوتس عدد الموظفين بالفنادق مما يقلل من التكاليف إلى حد كبير وزيادة أرباحك وأعمالك، ويمكنك بسهولة استخدام مواقع الدردشة تلك لتعزيز علامتك التجارية والتسويق لها بسهولة.

فيصبح الآن، عملك متاح  ولا تحتاج إلى الاعتماد على توظيف ممثلي العملاء للرد على استفسارات الضيوف؛ يمكن للشات بوتس فهم أولوياتهم واحتياجاتهم، حتى تتمكن من الرد على تساؤلاتهم وفقًا لذلك. وعلاوة على ذلك، يمكنك توظيف الموظفين بجانب الشات بوت لتقديم لمسة إنسانية أفضل كلما كان ذلك ممكنًا.

 

إذا كنت ترغب في بناء شات بوت لفندقك وتستثمر كل ذلك الوقت، تواصل معنا من هنا

 

مصدر https://chatbotslife.com/is-it-good-to-build-a-hotel-chatbot-instead-of-a-hotel-app-1ed52796ac6c