Modern technology gives us many things.

إن لم تمنح الشات بوت شخصية سيمنحه عملائك!

على ما يبدو أن هذا ليس فقط جيد لحكي القصص بل إنه يفوق ما يتوقع البشر من الذكاء الاصطناعي. ووفقًا للدراسة التالية البشر بشكل أوتوماتيكي  يطورون العلاقة مع الروبوتات ويجعلونها علاقة شبه بشرية.

0 308

إن شاهدت أي فيلم خيال علمي يتحدث عن الذكاء الاصطناعي، ستلاحظ أن كلهم لديهم شخصيات. “جارفيس من، أيرون مان، سامانثا، هير،  V.I.K.I، أي روبوت لديه شخصية خاصة به. “V.I.K.I”  كانت شخصيتها قاتلة نوعًا!

تفكير التصميم العاطفي:

هناك دراسة أخرى أثبتت أنه كلما تفاعلنا أكثر مع الروبوت، كلما قربنا العلاقة مع الروبوتات وجعلناها شبيهة بالإنسان

وأعلنت مجلة فوربز عن بحث أخير لجامعة MIT، والذي أشار إلى أن الناس تشعر بالعطف تجاه الروبوتات. كل الأبحاث تظهر أن كلما أردت خلق كيان اصطناعي، يتوقع منه الناس أن يفكر ويتعامل وحتى الشعور مثلك.. أليس هذا مضحكًا؟

هذا يحضر مفهوم جديد تمامًا في تصميم واجهة المستخدم والذي لم يكن موجودًا من قبل وهذا هو الجزء العاطفي. بجانب الواجهة المحبطة العرضية معظم الناس لا يشعرون بعاطفة في ضغطة زر أو  مللأ استمارة. إن كانوا يشعرون بهذه العاطفة فهم لايغضبون كثيرًا على الزر بل على الشخص الذي قرر أن يصنع الزر.

يمكنك أيضًا الاطلاع على هل سبق واستخدمت شات بوت جعلك تستشيط غضبًا؟

بالتناقض إذا حدث وأصبح الشات بوت محبِطًا -وذلك سيحدث- سيكون العملاء أكثر احتمالًا أن يتكون لديهم انطباع سيء عن الشات بوت. عندما لا يعمل الشات بوت من المحتمل بشكل غير شعوري أن يربطوا هذه الانطباع الغير جيد عن الشات بوت. “الشات بوت لا يساعدني!”.

كأنما قد استيقظ الشات بوت هذا الصباح  لإفساد يومهم. وهذا أيضًا يعني أنه حتى وإن كان الشات بوت أسلوبه قديم سيراه الناس بأنه قديم وممل. وإن حاول جاهدًا أن يكون مرحًا سيراه الناس أنه يحاول جاهدًا أن يكون مرحًا.

بونشو الشات بوت المرح
بونشو الشات بوت المرح

محترف أم منفعل؟

بالطبع، جميعنا لا يريد للشات بوت أن يكون عتيقًا كأنه هاتف من سنة 1993. ريما يجب أن يكون مرحًا وشبابيًا وشيئًا يحبه جيل الألفية.

أولًا، توقف عن استخدام كلمات مثل “مرحًا” عندما تتحدث عن كيانات إدارة أعمال، فنادرًا ما يكون لهم ذلك التأثير وينتهي بك الوضع تتحدث مثل هيلاري كلينتون في سترة سوداء في محاولة إقناع الجميع أنها تحب الموسيقى الراب! “أهلا بكم يا شباب أنا علامة تجارية أو شركة معروفة لكنني استخدم اللغة الدارجة كأننا أصدقاء منذ سنوات”. 

إنه حقيقي من منظور الخبرة أنه لا أحد سينبهر بشات بوت عتيق ولا أحد يحب أن يشعر أنه يتعامل مع روبوت. أنظروا إلى سيري وأليكسا مع أنهم يخطئون أحيانًا، فهم لازالوا مساعدين قادرين ومتفاعلين. وفكرة أن سيري وأليكسا لديهم شخصية هو ما يجعل الأمر ممتعًا.

ربما قد يساعدك أيضًا كيف يُمكن تعزيز ذكاء الشات بوتس؟

ما هي أفضل شخصية؟

إذاً كيف تقرر متى يجب عليك استخدام الألفاظ الدارجة لجعل الشات بوت أقل شبيهًا بالروبوت ومتى عليك أن تكون جادًا؟ كيف تبني شات بوت يعجب به الناس بدون أن يكون عتيقًا أو مخادعًا؟

ما هي أفضل شخصية؟
ما هي أفضل شخصية؟

في رأيي الكاتب وهذا قد يبدو واضحًا فقط أسأل نفسك: “ماذا قد يفعله وكيلًا حقيقيًا”؟ إن لم تريد وكلائك الافتراضيون أن يقولوا للعملاء: “عذرًا، لا أستطيع الإجابة عن ذلك. جرب شيئا آخر” فلا تجعل الشات بوت يقول ذلك. لا تجعل الشات بوت يقول أشياء عجيبة مثل“مذهل رائع لقد حجزنا لك موعدك!”

ربما يهمك أيضًا الاطلاع على ماذا إن إستطاع الشات بوت الرد على أي Emoji؟

دعونا نكون صريحين، إن كان وكيلك الافتراضي “الروبوت” مبتهجًا هكذا حول حجز موعد من الممكن أن تشك أنه يتعاطى مخدرات أو عنده ورم في عقله. الوكيل الحقيقي من المحتمل أن يقول: “حسنًا لقد  أعدت جدولة الموعد ليوم 18 ما بين 2 ل4 عصرًا. هل أساعدك في أي شئ آخر؟

بالطبع، تسأل: حسنًا، متى نحصل على إجابات ممتعة كسيري وأليكسا؟

عندما يكون ملائمًا تمامًا كما أنه مع إنسان حقيقي. البشر “يستشعرون ما حولهم” قبل التلفظ بأشياء وأيضًا يعكسون تعاملك. إن سألت سؤالًا سخيفًا فسيمنحوك إجابة سخيفة. إن سألت سؤالًا جادًا حول إضافة شيئًا لعربة التسوق فالشات بوت  سيضيفها لعربتك التسوقية.

في النهاية، امنح الشات بوت الذي بنيته شخصية لكن حاول أن تجعلها شخصية المساعد الافتراضي الصادق الذي يساعدك عندما تحتاج لمساعدة ويمكنه المزاح عندما يشعر أنك تمزح. ومن فضلك لا تجعله كرئيس جمهورية يحاول أن يبدو مرحًا ليحصل على صوتك لأنك تظن أن هذا ما سيعجب جيل الألفية. لأن هذا ليس صحيحًا. وهذا لن يعجبهم.

 

مصدر Give Your Bot a Persona or Customers Will
تعليقات
Loading...