Modern technology gives us many things.

6 نصائح وخدع لزيادة التفاعلات مع الشات بوت الخاص بك!

إذا كنت قد أنشأت الشات بوت الخاص بك، فإن الشيء التالي الذي يُرجح التفكير فيه هو معدل المشاركة. فيما يلي دليل سريع لست نصائح أساسية لزيادة التفاعل مع الشات بوت!

0 746

إذا كنت بدأت للتو في استخدام برامج الدردشة وتحتاج إلى معرفة المزيد عنها، فأوصيك بالبدء بقراءة هذه المقالة التي توفر الأساسيات لكيفية إنشاء برنامج الشات بوت. 

ويمكنك أيضًا في البداية الاطلاع على مقدمة لشات بوت المؤسسات: ما هي، كيف تعمل، أمثلة عليها، وكيف تمتلك واحدة!

وهنا يقدم لك الكاتب 6 نصائح، ربما تساعدك في زيادة مشاركات الشات بوت الخاص بك!

زيادة مشاركات الشات بوت
زيادة مشاركات الشات بوت

1- تقديم انطباع أولي جيد. 

عندما يبدأ المستخدمون باستخدام برنامج الشات بوت الخاص بك في تطبيق المراسلة، احرص على أن يتم استقبالهم بشاشة ترحيب توفر المزيد من المعلومات حول برنامج الشات بوت. سيختفي هذا بمجرد أن تبدأ نتائج المستخدم. تأكد من توضيح ما سيفعله الشات بوت الخاص بك هنا. بمجرد أن يبدأ المستخدم، كن مهذباً وقدم نفسك. تأكد من توضيح ما سيفعله الشات بوت بعد أن يقوم المستخدم بالضغط على “البدء.” فالبوتات التي تجعل المستخدم هو من يكتب الكلمات الأولى، لديها معدل انخفاض بنسبة 25٪؛ لأن المستخدمين في البداية، يكونوا غير متأكدين مما يجب فعله.  

ولكن أيضًا، عليك أن تتجنب تنسيق النص الزائد (على سبيل المثال: التباعد وعلامات الترقيم وهكذا) في تحية الخاص بك، وذلك كي تتمكن من تحقيق أقصى استفادة باستخدام الحد الأقصى لعدد الأحرف المتاحة لديك “160 حرفًا فقط”!  

مثال: يقوم برنامج الشات بوت الخاص بـ “NBA” بعمل مثالي، يحدد ما سيقوم به برنامج البوت، كما أنه يرحب بالمستخدمين.  

2- حافظ على العلامة التجارية، واحرص على التعرف على جمهورك.

الهدف من هذه الخطوة هو إنشاء شخصية لبوتك والحفاظ عليها متناسقة (أي هل ستكون رسمية؟ ساخرة؟ سخيفة؟) للتأكد من معرفة ما إذا كان “أنا” هو الذي يتحدث أو إذا كان “نحن” من يتحدث أي يمثل البوت علامتك التجارية. 

ربما يهمك أيضًا إن لم تمنح الشات بوت شخصية سيمنحه عملائك!

بناء البوت مع شخصية تعبر عما يقدمه سيزيد من تفاعلها. ما هي الخلفية الدرامية لبوتك؟ تأخذ بعض برامج الروبوت أسلوب الشخص الأول (يتصرف كما لو أنها موظف بشري) بينما لا يتخذ الآخرون حضورًا لافتًا، ويقومون بعملهم وكذلك المساعدة على إنجاز الأمور بطريقة منهجية. أنت تعرف علامتك التجارية وخبرتك، لذا استخدم حكمك الخاص. افعل ما يناسبك أنت وجمهورك ولا تخشى إجراء تعديلات على طول الطريق.  

مثال: العلامة التجارية “Trolli” الخاصة بشركة “Ferrara Candy Company“، والتي ترجمت علامتها التجارية إلى شات بوت. تستحضر شات بوت “Trolli” الفريد من نوعه شخصية العلامة التجارية في تجربة مثيرة؛ فهي تتصرف وكأنها لعبة. تستخدم الشات بوت عبارات غريبة الأطوار مثل “اكتشاف روحك”، كما أنها ترسل صور وهدايا رائعة.  

3- قواعد اللغة جيدة ومثيرة 

استخدام الرموز التعبيرية! لا تتردد أبدًا في استخدام الاختصارات. فقد تشهد برامج الروبوت التي تستخدم الرموز التعبيرية وقت جلسة أطول بنسبة 85٪ من تلك التي لا تفعل ذلك. حقيقةً، من المهم أن تشبه الدردشة مع البوتات المحادثة مع البشر. لذا، يجب أن تكون اللغة المستخدمة في الردود المقترحة لغة تحادثية، مما يجعل التبادل يبدو طبيعيًا (على سبيل المثال “ماذا يمكنك أن تفعل؟” بدلاً من “العودة”). 

مثال: أطلقت شركة “American Eagle Outfitters” روبوت ذات أسلوب شخصي على منصة Kik. للحفاظ على العلامتك التجارية الخاصة بها مع المستخدمين المراهقين، استخدم البوت عبارات مثل “Ok dude، ما زلنا نتعرف عليك”. 

4- لا تبالغ فيما يمكن أن يفعله روبوتك. 

واحدة من أهم الأمور التي تجذبنا للتواصل مع الشات بوت هو أن لها نفس التفاعل مع الإنسان. بشكل عام، على الرغم من أن الوضع الحالي لبرامج الروبوتات ليست ما نشاهده في الأفلام. إلا أنك يجب ألا تحاول خداع المستخدمين ليعتقدوا أن ما يكمن وراء الستار هو إنسان بشري. كن صادقًا وتعرف على أن الآخرين سيعرفون أنك روبوت. 

ربما يفيدك أيضًا دليلك لإيجاد الفكرة التي سيقوم عليها بوت الدردشة الخاص بك!

الهدف: السماح للمستخدمين بمعرفة ما إذا كانوا يتحدثون إلى شات بوت أم لا. لمنح المستخدمين خيار تسليم شخص (إن أمكن) داخل الرسائل الأولى، أو شرح كيفية البدء من جديد أو الحصول على المساعدة. 

مثال: يقوم شات بوت”Sephora”على منصة “Kik” بعمل رائع يساعد المستخدمين على معرفة منتجات الماكياج والنصائح والحصول على مراجعات المنتجات أثناء التصفح في المتجر. 

5- اجعل الرسائل قصيرة وحلوة. 

لا تكن الشخص الذي يحب سماع نفسه. لذا، من الضروري أن تتجنب المحادثات من جانب واحد. ضع في اعتبارك حجم الشاشة وسلوك التمرير: فالرسائل المدمجة أسهل على الأشخاص اتباعها لتتبع أحجام شاشات المستخدمين. كما يجب تقسيم الرسائل التي تحتاج إلى تضمين الكثير من المعلومات إلى عدة رسائل لتجنب قذف المستخدم بمعلومات كثيرة في وقت واحد. 

تظهر الأبحاث، أنه تحتوي برامج الروبوت التي تحتفظ بالرسائل التي تقل عن 100 حرف على معدل انخفاض بنسبة 22٪ أقل من البوتات الصغيرة. لذا، امنح المستخدمين فرصة قراءة كل رسالة قبل استلام الرسالة التالية. ربما يجدر بك إضافة تأخير زمني عند إرسال الرسائل. فهذا يسمح للمستخدمين قراءة الرسالة بأكملها.  

مثال: جميعنا يجد أن شات بوت “Macbotan” التفاعلي، مدروس وجذاب، بينما يشعرنا بوت “Wish.com” بإزعاج فهي محادثة من جانب واحد. 

6- تدفق المحادثة هو الفن، لذا صممها بدقة.

حقيقةً، هناك عدة طرق للتفكير في تدفق الدردشات: 

1) مثل محادثة مستمرة مع صديق. نشر الأخبار والمرافق اليومية وما إلى ذلك. 

2) مثل تجربة التجارة الإلكترونية، أي أن هناك هدفًا نهائيًا محددًا ترغب في الوصول إليه. فكر في قيام المستخدمين بالدردشة مع البوت وإخراجهم من مسار التحويل. 

للمزيد يمكنك أيضًا الاطلاع على دورات تدريبية: كيف تصمم محادثة وتجعل الشات بوت طبيعية وأكثر فائدة!

أيًا كان ما يناسبك، احرص دائمًا على تحريك الأشخاص عبر برنامج الشات بوت الخاص بك. فيجب أن تكون الردود السريعة فعالة في توجيه الأشخاص إلى مسار التحويل (لا يوجد خيار للرجوع مرة أخرى) مع اختفاء أزرار النقر. حتى في حالة انتهاء تدفق الروبوت، يمكنك دائمًا منح المستخدمين خيار الانتقال إلى القائمة الرئيسية مرة أخرى، أو إعلامهم بتوقع أنهم سوف يسمعون منك مرةً أخرى. ولكن احذر الدوارات المتعاقبة المتتالية؛ لأن العديد من الصور تجعل القرارات صعبة على الناس أن يتذكروها. فقد لاحظنا انخفاضًا بنسبة 10٪ عند حدوث ذلك. 

مثال: هناك شات بوت CNN -شات بوت إخباري- وهي تجربة يومية مستمرة، مثل محادثة عادية. بينما شات بوت “The Hipmunk”  له نهاية واضحة؛ وهي تذكرة يتم شراؤها! 

نهايةً، توفر الشات بوت -المعروفة أيضًا باسم واجهات المستخدم التحادثية Conversational UI”– تجربة مستخدم مختلفة عن موقع الويب أو التطبيق المحلي، لذلك من المهم الاقتراب من البناء والتحسين والمشاركة من خلال واجهات جديدة.  

تعليقات
Loading...